فداءالدين يحيى الخاشي

العمر 27

16500 صوت

معلومات المرشح

الدائرة الانتخابية

دائرة دول مجلس التعاون الخليجي واليمن

البلد المرشح عنه

اليمن

الجنسية

يمني

الحسابات الشخصية

شعار الحملة

“#حقي_اعرف”

البرنامج الانتخابي

نبذة عن المرشح

طالب في مرحلة الماجستير في الهندسة الكهربائية, مدون وناشط مهتم بالقضايا المتعلقة ببناء المجتمع والمفاهيم الفكرية والحقوقية والمجتمعية اللازمة لذلك. شغلتٌ عدة مناصب في العمل النقابي الطلابي على مدى خمس سنوات. قمت بالعديد من الحملات التوعوية والحقوقية من خلال وسائل التواصل الإجتماعي, أهمها حملة تعني بالشفافية والمساءلة المجتمعية انطلقت العام الماضي تحت وسم #وين_الفلوس, والتي استهدفت مساءلة المنظمات الإنسانية في اليمن عن تقاريرها المالية وإنجازاتها. لاقت هذه الحملة صدى محلي وعالمي كبير وحضور في محافل وفعاليات في عدة دول وكان لها أثر ملموس على أرض الواقع. كما شاركت في عدد من الأنشطة والفعاليات المهتمة بالشأن الإنساني.

القضية الرئيسية

المساءلة المجتمعية

نظرة المرشح للقضية

ماذا لو كنا على إطلاع تام على الحسابات المالية للوزارات والمؤسسات الإيرادية في القطاعين الحكومي والمختلط ؟ ماذا لو كان هنالك شفافية مطلقة وإفصاح تام عن إيرادات وصرفيات جميع الوزارات وإيضاح إنجازاتها وماقامت به من فترة لأخرى؟ ماذا لو أُعدت ونُشرت تقاريرعن الوضع المالي والاداء كل ثلاثة أشهر بدلاً من الانتظار لنهاية السنة بعد أن تكون الموازنات استنفذت والتجاوزات تم إخفائها. ماذا لو كان هنالك استطلاع للرأي العام بشكل دوري -سنوي على الأقل- لتقييم أداء الوزارات وإنجازاتها, والمشاركة في التخطيط للفترات المستقبلية؟لا يختلف اثنان على أن هذه الإجراءات لو طُبقت ستصب في صالح الشعوب في المجالات الخدمية والبنية التحتية، ورفع المستوى الاقتصادي والاستخدام الامثل للموارد والحد من انتشار الفساد.المساءلة المجتمعية ستسهم أيضاً في رفع وعي المواطن للرقابة على جودة ما يتم تقديمه من مشاريع خدمية وإنتاجية وكذلك تخصيصها حسب أولوياته وإحتياجاته بما يضمن له حق الحياة الكريمة. هذا باختصار ما ستحققه المساءلة إذا ماطُبقت في القطاعين الحكومي والمختلط. في العام الماضي طرأت لدي تساؤلات عديدة بعد قراءتي لعدة مصادر تقول بأن 23 مليار دولار هي إجمالي أموال المساعدات التي قُدمت لليمن خلال أربع سنوات عن طريق المنظمات الإغاثية الدولية والتابعة للأمم المتحدة في اليمن. في الواقع لا يوجد أي أثر ملموس في حياة المواطنين يوازي حجم تلك الأموال, عندها بدأت مع بعض الأصدقاء حملة لتطبيق المساءلة المجتمعية بعنوان #وين_الفلوس وقمنا بمراسلة أكثر من 100 منظمة وسألناهم عن مصير الأموال الطائلة التي استلموها وما إذا كانت لديهم تقارير توضح ذلك. تلقت إيميلاتنا تجاهل وإهمال من قِبلهم ولكن في المقابل تلقت الحملة قبول واسع بين أبناء المجتمع وازداد عدد المشاركين يوماً بعد آخر حتى أغرقوا تلك المنظمات بآلاف الإيميلات التي تبحث عن إجابة. وصل صدى الحملة الى وكالة أسوشيتد برس الأمريكية وصحيفة الواشنطن بوست وغيرها من المنصات الإعلامية. شكل ذلك وسيلة ضغط وبدأت بعض المنظمات بنشر ومشاركة تقاريرها المالية المدققة لأول مرة مع العامة. والاهم من ذلك هو مستوى الوعي والمعرفة بأهمية المساءلة المجتمعية التي خلقته الحملة.لذلك في ظل غياب الاجهزة الرقابية الحكومية وعدم فاعليتها, يجب ألّا نقف مكتوفي الأيدي أمام العبث بمقدرات وموارد بلداننا, وأن نقوم بدور مسؤول بدلاً عن الإنتظار والإكتفاء بالمشاهدة. بلداننا غنية بالثروات ومشكلتها الوحيدة هي تجذر الفساد والتعايش مع الفاسدين والتعامل مع المال العام كأموال خاصة يحق للمسؤولين التصرف بها دون أي مساءلة.يجب أن نعي كمواطنين حقنا في المساءلة وممارستنا لهذا الحق.سأسعى من خلال البرلمان الى: -تنفيذ حملات مسائلة في عدة قطاعات اقتصادية وفي عدة دول ،، يطالب فيها المواطنون من المسؤولين الافصاح عن التقارير المالية والفنية ونشرها. والضغط عبر وسائل الاعلام والتواصل المباشر مع المسؤولين. -الإستعانة بخبراء قانونيين لصياغة قوانين وتشريعات تفرض على المؤسسات التي تدير أموالاً عامة تطبيق المساءلة المجتمعية بما يلائم طبيعة البلد والدفع نحو إعتماد وسنّ هذه القوانين. -الدفع نحو إلزام هذه المؤسسات باعداد تقارير مالية وفنية مدققة ونشرها لتمكين المواطنين من الاطلاع عليها في أي وقت. -إنشاء حملات توعوية عن أهمية المساءلة المجتمعية. -استكمال حملة #وين_الفلوس ولكن هذه المرة بزخم أعلى بحيث تشمل دول أكثر وطرق جديدة.

الاهتمامات الرئيسية
  • حقوق وحريات
  • شؤون مجتمع
  • قضايا اقتصادية
نظرة المرشح للمواضيع التالية
مع
ضد
مع

المساواة بين الرجل والمرأة

منح المرأة الجنسية لأطفالها

استقبال اللاجئين

توفيق أوضاع من لا يحمل أوراقا ثبوتية (البدون / قيد الدرس)

فرض السلطات رقابة على النشر (المطبوعات، الإعلام، المواقع الإلكترونية)

حرية اعتناق الدين

التجنيد الإلزامي

أحكام الإعدام

الثورات الشعبية كسبيل للتغيير

فتح الحدود بين الدول العربية

ضد

التطبيع مع الاحتلال

توريث الحكم

حظر الأحزاب السياسية

المساواة في الميراث

ولاية الرجل على المرأة

"جرائم الشرف"

تزويج المغتصب

زواج القاصرات

مشاهدة نظرة المرشح الكاملة